01 تشرين1/أكتوير 2013

تطوير آليات التواصل مع المواطنين يساهم في تغير مستقبلهم للأفضل

 

في محاولة من مركز الأرض لحقوق الإنسان لإبداع وسائل تواصل مبتكرة مع الفلاحين لتحقيق أهدافه في تحسين حياتهم وأوضاعهم الاقتصادية والاجتماعية والثقافية ، عقد مركز الأرض بالمشاركة مع الجمعية المصرية لتطوير الذات لقاءاً تدريبياً يوم الأحد الموافق 29/9/2013 حول تطوير القدرات البشرية للنشطاء في الريف وأعضاء الجمعيات الأهلية والنقابات الفلاحية .

وشارك في اللقاء بعض الإعلاميين والمحامين ، وقامت بالتدريب الأستاذة ضحى حمدان من الجمعية المصرية لتطوير الذات .

وقد تناول اللقاء في الجلسة الأولى عدد من المحاور كانت أهمها :

- القدرة على التغيير

- لماذا التغيير ( التطور – رفض الواقع ... إلخ )

- أنواع التغيير ( داخلي وخارجي )

- من أنا ( على المستوى المادي والروحي )

- مكونات العقل

 

ودارت الجلسة الثانية حول التفكير الإيجابي وتناولت عدد من المفاهيم أهمها :

- أنواع الأفكار ( إيجابي – سلبي – ضائع – ضروري )

- فضائل النفس ( الحب – السلام – الحقيقة – الطهارة – السعادة )

- السمات البشرية الأصلية

وقد تناولت مناقشات الحضور العديد من القضايا والملاحظات الهامة والتي تركز أهمها في ضرورة عقد مثل هذه الندوات بالقرى  مع تطوير التدريب بحيث يراعي مستوى الخطاب ثقافة ووعي صغار الفلاحين والنساء الريفيات والشباب ، بالإضافة إلى ضرورة أن يتضمن التدريب برنامجاً عمليا يساهم في تحست نوعية حياة المواطنين وتغيرها للأفضل .

 

وقد أتفق المشاركين على عقد عدد من الزيارات ينظمها المركز بالقرى خلال الشهور القادمة وذلك كفالة حقوق الريفيين في الأمان والحياة الكريمة .