23 نيسان/أبريل 2013

السياسات الثقافية والفلاحين

"السياسات الثقافية والفلاحين"

الاصدقاء الاعزاء       

تحية طيبة وبعد…،،

يسعد مركز الأرض لحقوق الإنسان دعوة سيادتكم للمشاركة فى الورشه النقاشية التي ينظمها المركز

بعنوان:

"السياسات الثقافية والفلاحين"

والتي تُعقد يوم الاثنين الموافق 29/4 /2013 بمقر المركز فى العنوان : 76 شارع الجمهورية شقة 67 ـ الدور الثامن بجوار جامع الفتح ـ الأزبكية ـ القاهرة من الساعة العاشرة صباحًا وحتى الساعة الخامسة عصرًا.

ستكون الورشة عبارة عن مناقشات مفتوحة بين العديد من المشاركين: ممثلي النقابات الفلاحية ونشطاء الريف فنانين بمختلف تخصصاتهم، وعدد من النقاد والكتاب الشباب، وممثلي منظمات المجتمع المدني. حول السياسات الثقافية باعتبارها قادرة على إعادة تكوين الثقافات من خلال الحث على الحوار وقبول الآخر المختلف باعتباره شريكًا، يعمل جانبًا إلي جنب علي بناء وتطوير المجتمع، مما يربط الثقافة بالتنمية، عبر التفاعل المتناغم داخل الجماعات والأفراد.

وإيماناً من مركز الأرض بعظم دور الثقافة في حياة الشعب ومحورية الفلاح المصري في وجود هذا الوطن، واستشرافاً منه وتطلعاً نحو مستقبل أفضل، يدعو للنقاش والتحاور حول ملامح السياسات الثقافية والحقوق الثقافية، كما يحاول أن يستشرف المستقبل بمناقشة برنامج تنويري مقترح للريف المصري.

 وسوف تحاول الورشة أن تقيم السياسات الثقافية والحقوق الثقافية وأدوار المؤسسات الحكومية والمجتمع المدني والفرق الفنية المستقلة لتنمية الريف وتنويره.

كجزء من خطة المركز لتناول الثقافة بالنقاش مع نشطاء الريف والمبدعين والمهتمين، وتأتي هذه الورشة للتأكيد علي روح الحوار بين الجميع، وتشارك الكل في المسئولية.

هذا وكلنا ثقة في أن مشاركتكم في الورشة النقاشية وما تقدموه من آراء قيمة سوف تثري النقاش حول هذه القضية الهامة.

ملحوظة:

    مرفق موضوع الورشة والجدول المقترح لليوم
    يرجى الاتصال بالمركز أو بمنسق الورشة لتأكيد الحضور أو الاعتذار

 

                                                        خالص الود

                                                                   منسق الورشة

                                                                   أحمد عادل القُضَّابِّي

                                                                    01006987974

مركز الارض : 76 شارع الجمهورية شقة 67 ـ الدور الثامن بجوار جامع الفتح ـ الأزبكية -القاهرة

      ت:27877014     ف:25915557

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.:    بريد إلكترونىwww.lchr-eg.orgموقعنا على الإنترنت

http://www.facebook.com/pages/Land-Centre-for-Human-Rights-LCHR/318647481480115صفحتنا على الفيس بوك:

صفحتنا على تويتر : https://twitter.com/intent/user?profile_id=98342559&screen_name=lchr_eg&tw_i=321605338610688000&tw_p=embeddedtimeline&tw_w=321586199514976256

 

 

موضوع ورشة الأرض

السياسات الثقافيةوالفلاحين

 

ليس ثمة خلاف حول أن "مصر ما قبل 25 يناير" تختلف عن "مصر ما بعد 25 يناير"، لكن ربما يكون اختلافنا حول تصوراتنا لمصر ما بعد 25 يناير والتي لا تقبل التفريط في مجموعة من الثوابت يكاد أن يتراجع البعض عنها لصالح مشاريع ليس لها علاقة بمصر كوطن لكنها علي صلة بمشاريع أخرى. إن البرنامج الأساسي الذي خرجت من أجله الجماهير كان يتلخص في شعارات ثلاث: عيش – حرية – كرامة إنسانية.

الإحباط العام كان هو المسيطر علي مصر قبل 25 يناير، فهل تخلصت مصر منه بعد كسر حاجز الخوف الأمني، وتحرك الكتل الجماهيرية؟ هل تبدد الإحباط، وملأت شمس الأمل سماء مصر بدفئها؟.. أم أن هناك غيوم تحجب هذه الشمس؟

ثمة مناخ جديد يطل علي مصر، فأين الريف المصري وفلاحيه من هذا المناخ الجديد؟ أم هي محض أوهام وأكاذيب تلوكها ألسنة الحكام الجدد؟

الريف المصري بعيد عن أوهام النهضة المزعومة، والثقافة والفنون تتراجع في الحضر رغم المقاومة الشديدة التي يبذلها عدد من المثقفين والفنانين المخلصين، ونبرات عدائية ترفض التنوع الذي هو مصدر إلهام الحضارة المصرية منذ فجر التاريخ.

مع تطور مفهوم الثقافة اليوم بحيث صار يشمل إلى جانب الفنون والآداب، أنماط الحياة، وأساليب العيش معًا، ومنظومات القيم والموروثات والمعتقدات.تطورت السياسات الثقافية مع مرور الزمن لتواكب تطور مفهوم الثقافة، وترسخ داخله مفهوم "التنوع الثقافي" باعتباره مصدر ثراء لثقافة المجتمعات، وباعتباره قادرًا على إعادة تكوين الثقافات من خلال الحث على الحوار؛ صراحةً أو ضمنيًا، ومن خلال الحث علي قبول الآخر المختلف باعتباره شريك، يعمل جانبًا إلي جنب علي بناء وتطوير المجتمع، مما يربط الثقافة بالتنمية، عبر التفاعل المتناغم داخل الجماعات والأفراد، وداخل المجتمعات وفيما بينها معًا.

وإيماناً من مركز الأرض بعظم دور الريف والثقافة في صنع تقدم الشعوب، واستشرافاً منه وتطلعاً لمستقبل أفضل؛ يدعو لهذه الورشة النقاشية "السياسات الثقافية والفلاحين" عبر ثلاثة محور؛ يناقش المحور الأول منهما المناخ الثقافي المصري في ظل حكم الإخوان،حيث استولى الإخوان علي مقاليد الحكم وليس لديهم أي رؤية واضحة للشئون الاقتصادية أو الاجتماعية أو الثقافية؛ باستثناء وهم النهضة الذي روجوا له كبرنامج وهمي لمرشحهم الاحتياطي؛ وهم يتجاهلون حقائق التاريخ والجغرافيا بقدر ما يجهلون لغة العصر وثقافته.ولإن الإخوان لا يدركون التركيب الديموجرافي لمصر شديد التنوع والثراء، حيث أن مصر تتخذ من اللغة العربية لغةً رسمية لها، ويدين أغلبية سكانها بالدين الإسلامي (السنى)، ويوجد بها تعدد ثقافي: مسيحيون، بهائيون، شيعة، أرمن، نوبيون، وبدو. فإن الإخوان يستفيدون من هذا التنوع لصبغ حكمهم بالديمقراطية الشكلية ولا يقبلونه، فلا يقومون حوارًا مع شركاء الوطن علي تنوعهم، رغم أنهم مصدر ثراء وثروة هذا الوطن.

أما المحور الثاني؛ الحقوق الثقافية للفلاحين، فهو عبارة عن مناقشة مفتوحة لشكل هذه الحقوق ووظيفتها ودورها في تنمية وتحسين نوعية الحياة. فالتاريخ يقول لنا: أن استقرار المجتمع الزراعي الذي عاش فيه المصريون منذ القدم ساعد على بناء حضارة زخرت بالعديد من الفنون، أهمها الموسيقى والغناء والرسم والنقش والنحت، فتراكمت وتطورت في العصور المختلفة بداية من العصر الفرعوني مرورًا بالإغريق والرومان، ثم في أثناء الحكم العربي الإسلامي، وحتى العصر الحديث.

فيما يستشرف المحور الثالث برنامجًا تنويريًا للريف المصري، حيث تعد وزارة الثقافة هي الوزارة الأولى المسئولة عن صياغة وتنفيذ السياسات الثقافية، بما يتضمنه ذلك من فاعليات مختلفة، فهل ثمة أدوار ومسئوليات لوزارات أخرى في ضوء تراجع مزانيات وزارة الثقافة في حكومة الإخوان، مثل وزارات الإعلام والشباب والحكم المحلي والتعليم؟.. وما هو حجم ودور القطاع المستقل (منظمات المجتمع المدني والفرق المستقلة) تنفيذ هذه السياسات؟ وكيف يمكن تشابك الأدوار لبناء منظمة متكاملة؟ ومن الذي يصوغ السياسات الثقافية خاصة في ظل حكم إخواني سلفي رجعي؟ وغيرها من الأسئلة التي يحاول البرنامج التنويري تقديم تصورات عملية لها.

ستحاول الورشة أن ترصد واقع المناخ الثقافي والحقوق الثقافية في الريف المصري، وأن تستشرف مستقبل هذا الواقع، ومحاولات تنميته من أجل تحسين نوعية الحياة .

وسوف تعقد الورشة يوم الاثنين الموافق 29/4/2013 بمقر مركز الأرض وحضوركم يشرفنا ويسعدنا .

 

 

 

 

 

جدول أعمال مقترح لورشة

 

السياسات الثقافية والفلاحين

والمنعقدة يوم الاثنين الموافق 29 /4 /2013 بمقر مركز الأرض

 

تسجيل                                     10-10.30ص

 

الجلسة الأولى                           10.30 – 12.30 ظ

 

المناخ الثقافي المصري في ظل حكم الإخوان

أ. عاطف فتحي (كاتب وناقد ورئيس تحرير مجلة أبيض وأسود)

أ. مجدي عبد الحميد (رئيس جمعية المشاركة المجتمعاتية)

    مدير الجلسة

أ‌.       عبد العزيز جمال الدين (مؤرخ)

 

اســـــــتراحة شـــــاي               12.30 – 1م

 

الجلسة الثانية                            1– 2.30 م

 

الحقوق الثقافية للفلاحين

   أ.د. مدحت الجيار (أستاذ الأدب العربي)

   أ. عبد الغني داود (كاتب وناقد)

مدير الجلسة:

أ.عبد الله المأمون (باحث بمركز الأرض)

اســـــــتراحة شـــــاي              2.30 – 3م

 

الجلسة الثالثة                             3– 4.30 م

 

برنامج تنويري للريف المصري

أ.د. أحمد الأهواني (أستاذ بكلية الهندسة)

م. محمد أبو الوفا (كاتب مسرحي)

مدير الجلسة:

   أ. أحمد إسماعيل (مخرج مسرحي، مؤسس فرقة شبرا باخوم)

مركز الارض : 76 شارع الجمهورية شقة 67 ـ الدور الثامن بجوار جامع الفتح ـ الأزبكية -القاهرة

      ت:27877014     ف:25915557

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.:    بريد إلكترونى   www.lchr-eg.orgموقعنا على الإنترنت

http://www.facebook.com/pages/Land-Centre-for-Human-Rights-LCHR/318647481480115صفحتنا على الفيس بوك:

صفحتنا على تويتر : https://twitter.com/intent/user?profile_id=98342559&screen_name=lchr_eg&tw_i=321605338610688000&tw_p=embeddedtimeline&tw_w=321586199514976256