20 تشرين2/نوفمبر 2014

القمع والتلفيق والسحل والحبس ضد الأبرياء ينتج المزيد من العنف والإرهاب

تلقى مركز الأرض شكوى من بعض العاملين بشركة " الشايع مصر " والتى تفيد تعرضهم إلى حملة من التعذيب والإهانة أثناء عودتهم من عملهم من قبل ضباط وأمناء الكمين الثابت بطريق مصر الإسماعيلية بالقرب من مدينة العبور وجاء بالشكاوى: " أثناء عودتنا من العمل وبالقرب من الكمين الواقع على الطريق الصحراوى حدث اصطدام بسيط بين سياره ملاكى و الأتوبيس الخاص بالشركة ، وعند نزول السائقين وتحدثهم مع بعضهما فوجئنا بالمخبرين والأمناء والضباط يأتون مسرعين ويطلقون الاعيره الناريه باتجاهنا

وتم سحل سائق الشركة وصاحب السياره الملاكي وأربعة أفراد من العاملين معنا وجروهم كالكلاب إلى داخل الكمين وتم ضربهم بالأقدام والأكفف على مرأي من جميع السيارات وتم الاعتداء علينا بوحشية وداخل الكمين ولمدة أربعة ساعات أوسعنا ضربا بالأقدام والعصى وسبونا بألفاظ خارجه وخادشه للحياء مهددين الجميع بتلفيق قضيه تظاهر وتجمهر وخطف أسلحتهم وأصابوا كلاً من : محمد عبدالحميد وخالد جمال وعبدالفتاح محمد وهشام على بالإضافه إلى سائق الأتوبيس محمد أحمد عبدالعال وعند الساعه الثامنه مساءً قاموا بإجبارنا على التوقيع على مذكره لا نعرف محتواها تحت التهديد فى حالة عدم التوقيع بترحيلنا إلي مباحث الأمن الوطنى بتهمة التجمهر والتظاهر والإرهاب وحسب كلامهم فأننا لن نرى الشارع مرة أخري فاضطررنا إلى التوقيع على أقوال لم نذكرها أو نقرأها ، وبعد ذلك تم صرفنا بعد تدخل أقارب أحد زملائنا ولا ندرى ما سبب سحلنا وضربنا كل هذا الضرب المبرح أو تلفيق قضايا وأقوال وأفعال لم نقم بها ".

والمركز يحذر من انتهاز قوات الشرطة فرصة إنشغال الرأى العام بقضايا الإرهاب ومقاومته وقيامهم بإساءة معاملة المواطنين وضربهم وتعذيبهم وتلفيق القضايا لهم لأن هذه الممارسات سوف تنتج المزيد من العنف المجتمعى وتمثل فى حقيقة الأمر إرهابًا متعمدًا ضد مواطنين أبرياء.

وينوه المركز إلا أن تلك الإجراءات لن تعيد المواطنين للاستسلام للقهر والرضوخ إلى إجرام بعض السلطات التى تناست أن صمت الناس نذيرًا بالانفجار.

والمركز إذ يتقدم بشكوتهم للمسئولين والنائب العام ويدعو رئيس الجمهورية ومؤسسات المجتمع المدنى باتخاذ إجراءات عاجلة لوقف تعذيب وإساءة معاملة المواطنين وتقديم المتورطين فى ذمة تلك القضايا إلى المحاكمة لمخالفتهم أحكام القانون وتطبيقًا لنصوص دستور 2014 وتحقيقًا لشعارات ثورة يناير فى العيش والحرية والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية.

المجد للشهداء

عاش كفاح الشعب المصري

 

مركز الأرض : 76 شارع الجمهورية شقة 67 ـ الدور الثامن بجوار جامع الفتح ـ الأزبكية -القاهرة

ت:27877014     ف:25915557

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.">عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.:    بريد إلكترونىwww.lchr-eg.orgموقعنا على الإنترنت

http://www.facebook.com/pages/Land-Centre-for-Human-Rights-LCHR/318647481480115صفحتنا على الفيس بوك:  :

صفحتنا على تويتر : https://twitter.com/intent/user?profile_id=98342559&screen_name=lchr_eg&tw_i=321605338610688000&tw_p=embeddedtimeline&tw_w=321586199514976256

 

سكايب:land.centre.for.human.rights