05 تشرين2/نوفمبر 2014

تحسين نوعية حياة الريفين شرط لاستقرار الأمن الاجتماعى ومواجهة العنف

تلقى مركز الأرض عشرات الشكاوى من مناطق مختلفة تفيد تدنى أوضاع الحقوق الاقتصادية والخدمات العامة ، فيصرخ أهالى حاجر أبو داغر التابعة لأرمنت بمحافظة الأقصر قائلين " نعيش فى ظلام دامس رغم أن الكهرباء تمر فوق منازلنا ، ونشرب مياه ملوثة من الآبار رغم أن مياه الشرب النقية تمر من أمام قريتنا ... أغيثونا ، أولادنا يموتون من الفشل الكلوى والكبد ويهاجمنا الذباب والحشرات والعقارب والثعابين والمسئولين فى غياب نائمين ، نشرب من الترع والمصارف رغم أن محطة المياه بأرمنت تكفى كل القرى ، لكن لا أحد فى هذه المدينة يسمع شكاوينا ".

ويتساءل الأهالى : " أليست الكهرباء والمياه حقوق آدمية يكفلها الدستور والقانون ، نحن لا نطالب بتوصيل الصرف الصحى إلى منازلنا ، نحن نطالبكم بتوصيل المياه والكهرباء إلى الخرابة التى نعيش فيه وتسمونها نجعًا وتحكموها بالنار والحديد ".

وفى محافظة سوهاج يتعرض نجع المصلحة بمركز دار السلام إلى حرائق مستمرة بسبب حريق محول الكهرباء يوم 13/8/2014 ، ورغم إخطار المطافى التى قامت بإطفاءه فقد توجه الأهالى إلى رئيس إدارة الكهرباء ورئيس قطاع كهرباء سوهاج ليقوم بإصلاح المحول ، لكن الجميع أكد أن المحول متهالك ولا يكفى أحمال النجع.

يقول الأهالى : " النيران تشتعل باستمرار فى بيوتنا وأولادنا يتم كهربتهم من الأسلاك العارية والمحول تهالك لقدمه فعمره يزيد عن 33 عام ولم يتم عمل صيانة أو تغير لأسلاكه خلال هذه المدة ، ولا يمر شهر إلا وتتلف أجهزتنا وتشتعل النيران فوق أسطح منازلنا ، وهل يكفى رد الحكومة أن المحول لا يتحمل استهلاكنا وأن الأحمال زائدة ، لماذا لا تقومون بتزويد طاقته ، ومن مسئول عن تعويضنا عن أثاثنا وابناءنا الذين يتم حرقهم كل شهر؟! أغيثونا من فضلكم ".

ومن ساحل سليم بمحافظة المنيا يقول الأهالى فى شكاويهم للمركز نحن سكان إحدى المناطق المجاور للمركز ونعيش فى ظلام دامس ودون مياه شرب نظيفة ، والمشكلة أنه بمجرد وصول الظلام فإن منطقتنا تتحول إلى وكر للعصابات ، وقد طالبنا المحافظ والمركز عشرات المرات بإدخال الكهرباء إلى منازلنا لكن لا حياة لمن تنادى.

ومن محافظة الجيزة بمنطقة بشتيل يصرخ أهالى عزبة أبو سعدة وشارع المسبك ولعبة من عدم توصيل الكهرباء أو مياه الشرب نظيفة أو صرف صحى إلى منازلهم ويضطرون لعدم  خروج نساءهم وبناتهم بعد المغرب ، مما يؤثر على تعليمهم ومصالحهم ، ويؤدى ذلك حبسهم فى بيوتهم منذ حلول الظلام ، ويتساءل الأهالى : " لما لا يتم توصيل الكهرباء والمياه والصرف إلى منازلنا ، نحن لا نطالبكم بتوصيلها بشكل مجانى كما نص الدستور ولكن نقول لكم خذوا ثمن توصيلها إلينا .. ألا يهمكم سلامتنا  وأمننا وصحة وتعليم أولادنا ألسنا مسئولون منكم باعتباركم حكومتنا الرشيدة ".

ويطالبنا أهالى قرية أولاد خلف بسوهاج برفع مطالبهم إلى المسئولين حيث يعانون من عدم وجود المرافق فى بيوتهم التى تتألف من حجرة وحمام وزريبة للمواشى ومعظم البيوت مسقوفة بجريد النخل والبوص وقد فوجئوا بموظف الضرائب العقارية يطالبهم بمبالغ سنوية باهظة باعتبار أثمان بيوتهم تتعدى الـ200 ألف جنيه ، وقد حاولوا معه أن يقلل التقدير لأن بيوت قرية لا يوجد بها أنشطة تجارية أو صناعية أو ورش أو عيادات أو مكاتب أو مصانع أو أى نشاط سوى الفلاحة التى ضاقت على أولادهم فهجوا إلى المدن.

ويقولون : " نحن لا نطالبكم بتوصيل المرافق أو فتح مستشفيات أو مدارس أو جامعات فى قرانا ونجوعنا ، نحن نطالبكم بالكف عن فرض إتاوات جديدة علينا ".

والمركز إذ يؤكد على ضرورة وضع خطة قومية لحل مشكلات التنمية وعلاج غياب العدالة الاجتماعية حيث يعيش أكثر من 20 مليون بالمناطق العشوائية التى تفتقر لمقومات الحياة الآدمية ، ويجب إعمال نصوص الدستور التى تطالب الحكومة بإنشاء مستشفيات جديدة بالقرى وتحسين الرعاية الاجتماعية وتغطية كل المصريين بالتأمين الصحى حيث مازال حوالى 60% لا يتم تغطيتهم بخدمات التأمين الصحى الرديئة ، ويجب توصيل الصرف الصحى إلى كل القرى حيث هناك أكثر من 80% من القرى مازالت تلقى بصرفها فى الترع أو فى باطن الأرض مما يؤدى لانتشار الأمراض الوبائية والفشل الكلوى والكبد الوبائى.

ويرى المركز أن طموحات المواطنين بعد ثورة 25 يناير تتلخص فى تحسين الخدمات العامة وتوفيرها وحل مشكلات البطالة التى تفاقمت وليس من العدالة تأجيل حل مشكلاتهم بدعوى مواجهة الإرهاب لأن الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية المتردية تعتبر جزء من أسباب تفشى الجهل والعنف والإرهاب كما أن هدف الدولة كما نص الدستور هو تحسين نوعية حياة المواطنين بجوار أدوارها الأخرى المتعلقة بالأمن.

والمركز إذ يتقدم بشكاوى الأهالى لرئيس لجمهورية فإنه يطالب المهتمين بتحسين حياة الريفين التضامن مع مطالبهم فى كفالة حقوقهم الاقتصادية والاجتماعية وتطبيق شعارات يناير فى العيش والحرية والعدالة والكرامة الإنسانية.

 

المجد للشهداء

عاش كفاح الشعب المصري

 

مركز الأرض : 76 شارع الجمهورية شقة 67 ـ الدور الثامن بجوار جامع الفتح ـ الأزبكية -القاهرة

      ت:27877014     ف:25915557 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.">عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.:    بريد إلكترونىwww.lchr-eg.orgموقعنا على الإنترنت

http://www.facebook.com/pages/Land-Centre-for-Human-Rights-LCHR/318647481480115صفحتنا على الفيس بوك:  :

صفحتنا على تويتر : https://twitter.com/intent/user?profile_id=98342559&screen_name=lchr_eg&tw_i=321605338610688000&tw_p=embeddedtimeline&tw_w=321586199514976256

 

سكايب:land.centre.for.human.rights