طباعة
" كمال حسن " نقيب صيادي بكفر الشيخ من محبسه :  " أين كمال ابو عيطة وحمدين صباحي  والنقابات المستقلة والاحزاب من حبسنا وتلفيق القضايا ضدنا وتشريد أسرنا "
09 تموز/يوليو 2014

" كمال حسن " نقيب صيادي بكفر الشيخ من محبسه : " أين كمال ابو عيطة وحمدين صباحي والنقابات المستقلة والاحزاب من حبسنا وتلفيق القضايا ضدنا وتشريد أسرنا "

 

 

تلقي مركز الأرض خطابا من نقيب صيادي كفر الشيخ " كمال حسن " والمحبوس حاليا بسجن " معسكر العمل بقرية علي بن طالب " بمحافظة البحيرة " في الجناية رقم 14567 لسنة 2013 مطوبس  والمحكوم بحبسه لمدة عام علي خلفية اتهامه بمقاومة السلطات نتيجة أنشطته وكفاحه ضد شركة برتيش بتروليم ودفاعة عن حقوق الصيادين.

وقد قام المركز بالطعن علي الحكم أمام محكمة النقض برقم 156 لسنة 2014  مؤكدًا على بطلان الحكم ومخالفته للقانون.

ويرى المركز أن الظلم الذى تعرض له نقيب الصيادين أنشطته النقابية جاء كانتقام من الفاسدين وأذناب الحزب الوطني والإخوان ورجال مبارك ومرسي لتفكيك وتخريب أنشطة النقابة المستقلة التي قام مع زملاءه الصيادين عام 2011 بتأسيسها.

وطالب نقيب الصيادين بضرورة تدخل الأحزاب والحركات الاجتماعية والنقابات المستقلة لاظهار الحقيقة ووقف التعدى علي حقوق الصيادين ووقف الفساد في بحيرات مصر والأراضي المتاخمة للبحر المتوسط والتي يتم توزيعها حتي الآن علي رجال السلطة وأصحاب الحظوة والنفوذ والتي تقدر بمليارات الجنيهات.

ورغم ظروف أسرتة وتشريد أعضاء النقابة واضطهادها إلا أنه ناشد المركز والمؤسسات والأحزاب بضرورة العمل لحماية وتقوية النقابات المستقلة باعتبارها الأمل للحفاظ علي ثروات مصر واستقرارها ونهضتها وطالبنا بارسال برقيته الى السيد حمدين صباحى و كمال ابو عيطة و ممثلى حركات الاجتماعية و الاحزاب التى شاركت ثورة يناير و المشاركين فى وصول السلطة الراهنة الى كراسى الحكم و ادارة البلاد و يسالهم .. هل جزائنا عن كفاحنا و دفاعنا عن حقوق الصيادين  اهانة كرامتنا و تشريد أطفالنا و القاءنا فى السجون بسبب قضايا ملفقة و دون محاكمات عادلة ؟

والمركز إذ ينقل رسالته بأن يطالب الجمهورية والوزارء بتطهير أجهزة الدولة من الفاسدين ووقف التعدى على النقابات المستقلة وعدم اضطهاد أو تلفيق القضايا لأعضائها وإلغاء القوانين السالبة للحريات والافراج عن المعتقلين والمحبوسين علي خلفية قوانين التظاهر والتنظيم والإضراب والتجمع والاحتجاج باعتبارها من متكسبات ثورة يناير التى جاءت بالسلطة الراهنة إلى كراسى الحكم.

كما يطالب المركز بوقف تلفيق القضايا للمعارضين السياسين وتطبيق نصوص الدستور والتراجع عن الاجراءت والقرارت الأخيرة برفع أسعار السلع الاساسية والكهرباء والطاقة التي ستوثر علي رفع أسعار الخدمات الاسياسية للمواطنين وتؤدى لمزيد من الاحتقان، كما يطالب كافة المؤسسات والوزارة والهيئات الحكومية الالتزام بتطبيق الحد الادني والاقصي وأعاده ومحاكمة الفاسدين " أسترجاع الاراضي والاموال التي تم الاستيلاء عليها ونهبها في عهد المخلوع والمعزول.

كما يطالب رئيس الجمهورية وحكومته بطرح رؤية واضحة للنهوض بالبلاد تؤسس لدولة مدنية ويعاد فيها توزيع الثروة والسلطة بالعدل بين المواطنين من خلال برنامج لتشغيل المصانع واستصلاح الأراضي وتوزيعها علي العاطلين وشباب الخريجين.

ويناشد المركز النقابات والجمعيات  والأحزاب والحركات الاجتماعية بالتحرك العاجل والتنسيق للضغط على الحكومة ورئيسها للتراجع عن رفع أسعار السلع الأساسية الكهرباء والطاقة تطبيقًا لشعارات ثورة يناير فى الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية وحرصًا على كرامة وحرية وأمن كل المصريين.

 

 

 

المجد للشهداء

عاش كفاح الشعب المصرى

مركز الأرض : 76 شارع الجمهورية شقة 67 ـ الدور الثامن بجوار جامع الفتح ـ الأزبكية -القاهرة

      ت:27877014     ف:25915557 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.">عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.:    بريد إلكترونىwww.lchr-eg.orgموقعنا على الإنترنت

http://www.facebook.com/pages/Land-Centre-for-Human-Rights-LCHR/318647481480115صفحتنا على الفيس بوك:  :

صفحتنا على تويتر : https://twitter.com/intent/user?profile_id=98342559&screen_name=lchr_eg&tw_i=321605338610688000&tw_p=embeddedtimeline&tw_w=321586199514976256

 

سكايب:land.centre.for.human.rights